سمارت سيرفس "11 عام" من النجاح " 2010 - 2021"

منذ ما يقارب الـ 11 عام وتحديدا يوم 8 من شهر مارس عام 2010 تم إنطلاق شركة سمارت سيرفس على شبكة الإنترنت وبدأت بمجرد فكرة كـموقع بسيط او شركة بسيطة لتقديم خدمات الإنترنت من إستضافة وسيرفرات وخدمات الدعم الفنى و التصميم والبرمجة . . . والأن وبعد مرور 11 عام أصبحنا بفضل الله من اكبر الشركات العربية.

ومثل كل عام كمؤسس لشركة سمارت سيرفس أقوم بكتابة هذا المقال بنفسى كل عام ( و هذا هو المقال الوحيد الذى اقوم بكتابته بنفسى على مدار العام  )????.

 

الحنين للماضى

فى البداية منذ أكثر من 11 عام كان عالم الويب مختلف بشكل كبير عن العالم الحالى فكان الويب شىء مبهم غير مفهوم للبعض والتقنيات لم تدخل إلى كثير من الدول العربية وكان الشىء الوحيد المتاح على الإنترنت هو تحميل البرامج وتجربتها على أنظمة التشغيل وبرامج الدردشة المختلفة مثل الMSN و Yahoo وكان برنامج Skype طفرة من طفرات عالم الإنترنت كون إنك تستطيع أن تتحدث مع اى شخص فى العالم بضغطة زر.

فلم يكون هناك هواتف تعمل بأنظمة أندرويد وكان وقتها نستخدم هواتف نوكيا بنظامها الذى أفتقدناه symbian os.

ولا أنكر إنى فى هذة الفترة كنت مثل الجميع اتصفح المنتديات واقوم بالردود والمشاركة ويسعدنى سماع Buzz الياهو مسنجر وال MSN ثم قمت بالتفكير لماذا لا أمتلك موقع على شبكة الإنترنت ؟ انا أحب المنتديات لماذا لا أمتلك واحد من المنتديات ؟ وسرعان ما تحولت الفكرة لحقيقة وكونى أعشق المجال التقنى فكان المنتدى متخصص بالبرامج المجانية و النقاشات التقنية وقمت بتصميم مجلة بدائية مع صديق لى لتكون واجهة الموقع وكان الموقع يحمل إسم "التنين العربى- ARBDRAGONZ" وبعد تعب دام شهور طويلة جدا إشتهر الموقع وأصبح من أوائل المواقع واكثرها زياره وهنا كانت نقطة التحول ( قامت شركة الإستضافة بإغلاق الموقع ) وليس هذا فقط بل قامت الشركة بالإختفاء بدون سبب وحاولت التواصل معهم شهور طويلة بلا رد ولم يكن وقتها هناك اى نوع من أنواع الbackup .. وبعد شهور قمت بالحصول على بيانات النطاق ولكن مع الأسف لم استطيع البدء من جديد وشعرت بالإحباط ... ولكن هذا الشعور اختفى وقررت محاربة الشركات الوهمية عن طريق إنشاء شركة إستضافة مواقع تقدم خدمة جيدة بأسعار مناسبة وإستمرار دائم وإحترام العميل ومفهوم شركات الإستضافة فأنا أكثر شخص تضررت ولا أريد أن يتضرر غيرى.

 

البداية

قررت إنشاء شركة إستضافة مواقع إنترنت ولا يوجد رأس مال او رأس مال محدود جدا لا يتخطى الـ50 دولار ومن هنا بدء التحدى.

قمت بإنشاء شركة تحت مسمى ( 5-host ) ولم وحصلنا على نجاح باهر ( 0 عميل ) فلم يكون هناك خبرة كافية لتقديم خدمة أو إنشاء عروض حقيقية.

وبعد شهور قليلة قررت البداية من جديد تحت مسمى ( إيجى هوست - EG4H ) ونالت الشركة نجاح مقبول مما دفعنا إلى الإستمرار وتقديم الخدمات وكان معظم عملاء الشركة من دولة ( مصر ) فقررنا التوسع أكثر ولكن لم يكن الإسم مناسب وكان لدينا مشكلة فى إستخدام بريد النطاق الرسمى لإن النطاق كان مسجل من قبل فى خدمة ال MSN الخاصة بالإميلات فإحتفظنا بنفس هوية الشركة وعملاء الشركة مع تغيير الإسم إلى ( سمارت سيرفس - SMARTSERVS ) نعم ليس services .... فعد حجز النطاق حدث خطأ كبير جدا وتم حجز الإسم بالخطأ ( servs وليس services ) وكان وقتها تم حجز كافة الدومينات com - net - info - org .... الخ الخ وتم إنهاء التصميم الخاص بالشركة بالأسم الخاطىء ... وهنا تذكرت قصة جوجل وحجز الدومين بشكل خاطىء google بدلا من googel فقررت الإستمرار.

 

تخطيط ... صعوبات ... ثقة ... نجاح

سمارت سيرفس عبر الزمن

وفى هذة الفترة ما بين بداية عام 2011 لم أعد أستخدم صيغة المفرد ( قررت - قمت ) بل كانت صيغة الجمع هى السائدة داخل سمارت سيرفس ( قمنا - قررنا ) وذلك عن طريق تعيين فريق عمل فكان فريق العمل لدينا ومازال يعمل كفرد واحد داخل مؤسسة سمارت سيرفس فمنذ هذا الوقت قمنا بوضع خطة لا تتغير وهى الفوز بثقة العميل و تقديم أعلى جودة من الخدمات بأسعار مناسبة وليست مبالغ فيها ...ففى هذا الوقت كانت المنافسة شديدة جدا خصوصا إن كان هناك شركات عمالقة فى مجال إستضافة مواقع الإنترنت ونحن كنا وقتها نبداء فلو لدينا عشرات العملاء هم لديهم الالاف بل عشرات الالاف ويجب أن نكسب ثقة العميل فما الذى سيدفع العميل لترك لشركات المشهورة المعروفة و التعامل معنا ....؟

أعتمدنا فى هذا الوقت على العروض الترويجية و البحث عن العملاء وإقناع العميل بالتعامل معنا لم يكن شىء سهل أبدا ولكن بعد مرور اكثر من شهر كان العميل يشعر بالرضاء و السعادة ويرشح شركتنا للأقارب و الأصدقاء ومن هنا بدأت رحلة الثقة المتبادلة بيننا وبين العملاء.

 

she's become 11 !

بعد مرور أكثر من 11 عام منذ إنشاء سمارت سيرفس أصبحنا من أكبر الشركات العربية فى الوطن العربى بكل فخر وهذا النجاح الفضل له ليس نحن فقط وإنما توفيق من الله عز وجل وثقة عملاءنا بنا ومساعدتنا على النجاح ... سمارت سيرفس ليست مجرد شركة بل كيان متكامل يعمل أفرادة بكل إخلاص لخدمتكم بكل ما نستطيع لإن هذا هو هدفنا ... سمارت سيرفس هى طفلتنا التى أصبحت بعمر الـ11 عام.

 

---------------

باسل سيف

مؤسس سمارت سيرفس



Monday, March 8, 2021





« السابق